الكابتن محمدمحمد ضاهر المدير الفني لرفع الاثقال في نادي النصر العربي

أغسطس 6, 2012 No Comments »

من ابرز الشخصيات التي ساهمت في أعادة نشاط  رفع الأثقال بعد النكسة شارك بدورة تدريبه بالإسكندرية
حطم رقم عميد رفع الأثقال المرحوم فؤاد الميناوي في فلسطين ببطولة صدام الدولية عام 2000م
قائد رياضي فذ وسفيرا لفلسطين بالمشاركات الخارجية

.
البطاقة الشخصية
الاسم: محمد محمد ضاهر ” أبو نشأت ” 
تاريخ الميلاد: 1/2/1948 المؤسسة: نادي غزة الرياضي عميد أندية فلسطين الصفة / اللعبة : رفع أثقال البلدة : غزة هاشم
نبذة
التحق برعاية شباب غزة في العام 1966 حيث كانت تتسم في هذه الفترة بالنشاط والحيوية والقوة وسرعان ما تم استقطاب البطل محمد ضاهر ليكون عنصراً في الفريق الثاني لرعاية الشباب غزة  في فريق رفع الأثقال وكانت هذه الفترة تعتبر العصر الذهبي لأبطال رفع الأثقال  “أمثال المرحوم فؤاد الميناوي ـ الحاج رمضان الصوير ـ المرحوم سعيد أبو خليل ـ دياب الرفاتي ـ المرحوم أكرم الفار ـ محمد سعيد أبو شهلا ” .
حرب حزيران 1967 حرمته من تمثيل فلسطين
شارك في العديد من التجارب التي أقيمت خلال عام 1966 برعاية الشباب والتي كانت تهدف إلى ترقيع مجموعة من الأبطال الصاعدين من الصف الثاني إلى الأول ونجح  البطل محمد ضاهر في هذه التجارب والاختبارات ولكن حرب حزيران عام 1967 حالت دون مواصلة مسيرته مع مشوقته لعبة رفع الأثقال ونيل شرف تمثيل النادي وفلسطين في المشاركات العربية و الدولية .
من ابرز الشخصيات التي ساهمت في أعادة نشاط اللعبة بعد النكسة
ولما كانت لعبة رفع الأثقال تستحوذ على اهتمامه وكان يعتبرها لعبته الأولى والمفضلة قام في العام 1973 بالاتصال مع مجموعة من كوادر اللعبة وهم “المرحوم فؤاد الميناوي ـ عون الصواف ـ سليمان عبد العال ـ عبد الرؤوف العجلة ـ فاروق النجار” بهدف إعادة لعبة رفع الأثقال والمحافظة على هذه اللعبة وتم الاتفاق ورغم الظروف الصعبة ونظراً لضيق الحال وغياب الدعم والموارد المالية تم الاتفاق على أن يكون موقع التدريب بمنزل محمد ضاهر في  حي النصر حيث قام  البطل محمد ضاهر بشراء طقم حديد والبحث عن طقم الحديد الروسي الذي قدم هدية من البعثة المصرية لرفع الأثقال خلال الستينات .
بإرادة التحدي انطلق الرجال
وبإرادة التحدي وثبات الموقف صمم هؤلاء الرجال على توفير كل المتطلبات من خلال الجهود الذاتية وكانت أولى هذه المبادرات بتجهيز إطارات السكب لتوفير العجز في طقم الحديد المطلوب لمزاولة التدريب .
قيادات العمل الرياضي تجتمع و تقرر
ونتيجة للاتصالات تم نقل موقع التدريب إلى نادي العودة لتوسيع المجال واستقطاب أكبر كم من الشباب ولنشر هذه اللعبة ، وقام المرحوم عبد الكريم الشوا والمرحوم يحيى الشريف والأستاذ معمر بسيسو بزيارة تفقدية لنادي العودة في بداية العام 1974 والتقوا بكوادر اللعبة وعلى رأسهم المرحوم فؤاد الميناوي .
العودة لعرين الأم غزة الرياضي
المفاجأة التي كان يحملها هذا الوفد أن نادي غزة الرياضي سيعود لفتح أبوابه في القريب العاجل وطلب منهم الاستعداد للعودة لناديهم الأم وطلب من الكوادر والأبطال واللاعبين  التحرك والقيام بواجبهم الوطني والرياضي والشروع في تنظيف النادي . وفعلاً تحرك الجميع وبهمة الرجال وسواعد الأبطال انطلقت أولى البدايات لإعادة فتح النادي وعلى المسار الآخر تحرك محمد ضاهر ووفر المعدات الثقيلة لتركيب أعمدة الكهرباء للملعب ومن خلال التنسيق والتعاون مع بلدية غزة التي قامت بدورها برصف أرضية الملعب .
ضاهر يشارك بدورة تدريبه بالإسكندرية
في عام 1975 حصل البطل محمد ضاهر على دورة تدريب رفع أثقال في مدرسة عزيز أباظة بالإسكندرية ليواصل مشواره الرياضي مع هذه اللعبة .
ضاهر يحطم رقم عميد رفع الأثقال المرحوم فؤاد الميناوي
شارك البطل محمد ضاهر في  عام 1975شارك مع فريق رفع الأثقال بنادي غزة الرياضي في بعض التجارب وذلك لتسجيل أرقام جديدة في اللعبة وقام ضاهر في هذه التجارب بتحطيم رقم المدرب فؤاد الميناوي وجرى تكريمه من مجلس إدارة النادي المكون من المرحوم عبد الكريم الشوا ـ شيخ الرياضيين سالم الشرفا والمرحوم يحي الشريف .
العميد يظفر بلقب بطولة كأس فلسطين عام 1976
عام 1976 أقيمت بطولة فلسطين لرفع الأثقال وعلى مدار يومين وذلك بحضور بعض الشخصيات منها الحاج رشاد الشوا والمرحوم عبد الكريم الشوا وحصل نادي غزة الرياضي على كأس البطولة في ذلك العام وتم تسجيل رقم جديد في ( النثر ) “104” كجم  للبطل محمد ضاهر وقبل سفرة إلى السعودية سجل رقم “107” كجم ( خطف ) مدربا بالمدينة المنورة .
أثناء وجوده في السعودية تم اختياره لتدريب اللعبة في منطقة المدينة المنورة حيث نجح في اكتشاف العديد من المواهب و صقلها و لاسيما الكابتن محمد ضاهر بطل مخضرم و صاحب خبرة و باع كبير في مضمار لعبة الأثقال .
معتمد من المجلس الاعلي للشباب و الرياضة
اعتمد البطل محمد ضاهر مدربا لرفع الأثقال من المجلس الاعلي للشباب و الرياضة في تونس عام 1985م .
تكريم البطل
كرم البطل ضاهر بالعديد من الشهادات و الأوسمة و الدروع تقديرا لمسيرته مع أبطال اللعبة و كمدرب ولاعب و ممثلا للمنتخب قيادة منتخب فلسطين ببطولة صدام الدولية عام 2000م اشترك في  قيادة المنتخب الفلسطيني لرفع الأثقال في بطولة صدام الدولية في بغداد عام 2000 وحصل المنتخب خلالها على ( 12 ) ميدالية .
المشاركة ببطولة الأندية العربية بالأردن
شارك في بطولة الأندية العربية لرفع الأثقال بالأردن عام 2002م كمدرب ، وحصل الرياضي علي 3 ميداليات برونزية حققها البطل خالد الهندي بالإضافة لثلاثة ميداليات للاعبة إسراء الشرعان من الشتات .
شارك بدورة غرب آسيا “مدرب” للمنتخب
شارك البطل المخضرم محمد ضاهر في بطولة غرب أسيا  التي أقيمت بدولة قطر كمدرب عام 2005م .
المشاركة  بدورة أسياد أسيا كمدرب للمنتخب
شارك محمد ضاهر في دورة أسياد أسيا كمدرب للمنتخب الوطني لرفع الأثقال عام 2006م .
عضوا بالاتحاد الفلسطيني لرفع الأثقال
شغل البطل و المدرب القدير محمد ضاهر منصب عضوا بالاتحاد الفلسطيني لرفع الأثقال من الفترة 1996 – 2005م . وقد نال ثقة أعضاء الجمعية العمومية وحصل علي الأصوات في أخر مرة شارك فيها بالانتخابات .
رئيسا للجنة الفنية بالاتحاد
يشغل اليوم الكابتن محمد ضاهر منصب رئيسا للجنة الفنية للاتحاد المركزي حيث عمل بهذا المنصب من عام 2005م – 2010م .
مؤسس مقر الاتحاد بنادي النصر العربي
ساهم البطل محمد ضاهر و بالتعاون مع الشهيد عبد الروؤف العجلة في تأسيس مقر الاتحاد الفلسطيني لرفع الأثقال بنادي النصر العربي منذ العام 2006 م .
مؤسس فريق نادي النصر لرفع الأثقال
يعتبر الكابتن محمد ضاهر من مؤسسي فريق رفع الأثقال بنادي النصر العربي حيث سجل فريق النصر العربي و رغم حداثته  انجازات طيبة بحصوله علي العديد من المراكز المتقدمة في البطولات التي أقيمت علي مستوي محتفظات الجنوب حصل الكابتن ضاهر علي دورة متقدمة بقطر .
حصل البطل محمد ضاهر علي دورة تدريبية متقدمة من نقطر عام 2009م
قائد رياضي فذ وسفيرا لفلسطين بالمشاركات الخارجية
لاشك ان مسيرة البطل محمد ضاهر حافلة بصور العطاء و الوفاء للرياضة الفلسطينية و خصوصا لعبة رفع الأثقال .
فقد قدم البطل محمد ضاهر تضحيات كبيرة و كانت له مساهمات عظيمة في شتي المجالات و هو من الشخصيات التي حافظت علي ديمومة و استمرارية هذا النشاط حيث عمد علي بناء أجيال شبابية أصبحت اليوم تمثل الوطن فلسطين بالمحافل العربية و الدولية .
وتخرجت من تحت رعايته قوافل كبيرة من الأبطال الفلسطينيين الذين كان لهم شرف تمثيل فلسطين في الاستحقاقات الخارجية .
إضافة لذلك هو من الرعيل الذي نجح في لملمة أوراق اللعبة و تنشيطها رغم ظروف و تحديات كبيرة

Comments are closed.