الرئيسية - في الصحف - دورتموند يقتل أحلام ريال مدريد الأوروبية

دورتموند يقتل أحلام ريال مدريد الأوروبية

دورتموند يقتل أحلام ريال مدريد الأوروبية
أكد علو كعب الكرة الألمانية في دوري الأبطال
 رونالدو وتبدو آثار رباعية دورتموند مرسومة على وجهه

 

نيقوسيا – د ب أ –

أكد بوروسيا دورتموند علو كعب الأندية الألمانية على نظيرتها الإسبانية ، وأذل ضيفه ريال مدريد بأربعة أهداف لواحد اليوم الأربعاء ، في المباراة التي جمعتهما على ملعبه (سيجنال إيدونا) في ذهاب الدور قبل النهائي لبطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

 

وبعد 24 ساعة من اكتساح بايرن ميونيخ لضيفه برشلونة برباعية نظيفة، أكد أبناء المدرب يورغن كلوب رغبتهم في أن يشهد استاد ويمبلي العريق في لندن يوم 25 مايو المقبل، نهائيا ألمانيا خالصا على غرار إنجاز إنجلترا في 2008 عندما فاز مانشستر يونايتد على تشلسي بضربات الترجيح في استاد لوجنيكي بالعاصمة الروسية موسكو.

ويدين دورتموند بهذا الانتصار لهدافه البولندي الدولي روبرت ليفاندوفسكي الذي سجل أهداف فريقه الأربعة “سوبر هاتريك”، في إذلال لم يتعرض له ريال مدريد من قبل في بطولته الأثيرة قاريا، حيث توج بلقبها تسع مرات وانتكست كثيرا اليوم أحلامه في العاشرة، ليقترب وصيف الدوري الألماني من العودة إلى نهائي دوري الأبطال، بعد 16 عاما من لقبه الوحيد في البطولة.

ويخوض الريال فعاليات المربع الذهبي للموسم الثالث على التوالي بينما عاد دورتموند للمنافسة على اللقب الأوروبي بقوة هذا الموسم وعبر للمربع الذهبي بفضل هدفين في الوقت الضائع من مباراته أمام ملقة الإسباني في إياب دور الثمانية للبطولة.

وسبق لدورتموند ، الفائز بلقب البطولة عام 1997 ، أن تغلب على الريال 2-1 في دورتموند وتعادل معه 2-2 في مدريد ضمن فعاليات دور المجموعات.

كما التقى الفريقان في المربع الذهبي للبطولة قبل 15 عاما وفاز الريال 2-صفر في مجموع المباراتين.

وبدأت المباراة وسط ضغط من لاعبي بوروسيا دورتموند في خط وسط ريال مدريد بهدف تسجيل هدف مبكر يربكون به حسابات الخصم.

وجاءت أخطر فرصة في المباراة مع حلول الدقيقة السادسة عن طريق ماركو ريوس الذي اخترق دفاعات الريال وسدد كرة قوية أبعدها دييغو لوبيز بأطراف أصابعه لتصل الكرة إلى روبرت ليفاندوفسكي أمام المرمى مباشرة ولكن دفاع النادي الملكي منعه من وضعه الكرة داخل الشباك.

وتقدم دورتموند بهدف في الدقيقة الثامنة عن طريق البولندي الدولي ليفاندوفسكي الذي تابع العرضية الرائعة من ماريو غوتزه بمقدمة حذائه إلى داخل الشباك.

وأسفر الهدف عن انخفاض معنويات لاعبي بايرن حيث ازداد توهانهم داخل الملعب في الوقت الذي واصل فيه دورتموند استحواذه على مجريات اللعب خلال الربع ساعة الأولى من المباراة.

ولم يظهر الهداف البرتغالي كريستيانو رونالدو وزميليه الكرواتي لوكا مودريتش والأرجنتيني غونزالو هيغوين مطلقا أمام مرمى دورتموند خلال الـ20 دقيقة الأولى وفشلوا تماما في تهديد مرمى رومان فيدنفيلر.

وكاد رونالدو أن يدرك التعادل لريال مدريد في الدقيقة 23 من ضربة حرة مباشرة سددها بقوة، ولكن فيدنفيلر وقف له بالمرصاد وأنقذ مرماه من هدف محقق.

وبدأ ريال مدريد يتحسس طريقه نحو الظهور بمستواه المعهود، حيث نظم الفريق صفوفه بعد أن هدأت روعته وأصبح أكثر قربا من إدراك التعادل بفضل جهود رونالدو وتشابي الونسو وفابيو كوينتراو.

وشق البولندي ياكوب بلاشتشيكوفسكي طريقه داخل دفاعات ريال مدريد وكاد أن يسجل الهدف الثاني لدورتموند، ولكن سيرخيو راموس انقض عليه قبل أن يسدد الكرة إلى داخل الشباك.

وصنع ريال مدريد هجمة منظمة انتهت بقذيفة صاروخية من مودريتش ولكن اصطدمت في أقدام المدافعين وهي في طريقها إلى المرمى.

وطالب لاعبو دورتموند بالحصول على ضربة جزاء بعد تعرض ماركو ريوس للعرقلة من قبل رافاييل فاران داخل منطقة الجزاء، ولكن الحكم أشار باستمرار اللعب.

وقبل دقيقتين من نهاية الشوط ومن هجمة بدأت عند لوكا مودريتش الذي مرر الكرة في الأمام، ولكن ماتس هوميلس مدفع دورتموند انقض على الكرة وحاول أن يرجعها إلى فيدنفيلر، ولكن غونزالو هيغوين ظهر كالصقر وخطف الكرة ليهديها إلى رونالدو أمام المرمى مباشرة ليسدد قائد المنتخب البرتغالي بكل سهولة إلى داخل الشباك معلنا عن سادس أهدافه على التوالي في دوري الأبطال.

ومرت الدقائق الخمس الأولى من أحداث الشوط الثاني وسط حالة من جس النبض في ظل حرص الفريقين على عدم السماح للخصم للوصول إلى الشباك مبكرا.

ومع حلول الدقيقة الخامسة من بداية الشوط الثاني أضاف ليفاندوفسكي ثاني أهدافه بعدما تلقى تمريرة بينية من ريوس داخل منطقة الجزاء، ليعتقد لاعبو الريال أنه متسللا ولكنه لم يتوقف وسدد إلى داخل الشباك، ليعلن الحكم عن ثاني أهداف أصحاب الأرض وسط حالة من الاحتجاج بين لاعبي النادي الملكي.

وفاجأ ليفاندوفسكي الجميع بتسجيل الهدف الثالث له ولفريقه (هاتريك) في الدقيقة 55 من هجمة عشوائية أحدثت دربكة في دفاعات الريال، لتصل الكرة في النهاية إلى المهاجم البولندي الذي استدار حول نفسه وسدد قذيفة صاروخية بقدمه اليمنى في سقف الشباك.

وجرب مودريتش حظه عبر تسديدة صاروخية من خارج منطقة الجزاء ولكن فيدنفيلر تصدى له بثبات.

وكاد ايلكاي جوندوجان أن يسجل رابع أهداف دورتموند في الدقيقة 62 من تصويبة صاروخية، ولكن لوبيز حول الكرة بأطراف أصابعه إلى ضربة ركنية.

واحتسب الحكم الهولندي بيورن كويبرز ضربة جزاء لصالح دورتموند في الدقيقة 66 بعدما تعرض ريوس للعرقلة من قبل تشابي الونسو ليسجل منها ليفاندوفسكي هدفه الرابع (سوبر هاتريك) ليصبح أول لاعب يسجل أربعة أهداف في شباك ريال مدريد خلال مباراة واحدة في تاريخ دوري أبطال أوروبا.

وأجرى البرتغالي جوزيه مورينهو المدير الفني لريال مدريد تغييرين دفعة واحدة بنزول أنخيل دي ماريا وكريم بنزيمة بدلا من لوكا مودريتش وغونزالو هيغوين.

وحاول الريال أن يستجمع قواه سريعا ويعود إلى المباراة وبالفعل شن الفريق عدة هجمات على المرمى الألماني، ولكن صلابة المدافعين وغياب التوفيق حالا دون الوصول إلى الشباك.

وكاد ليفاندوفسكي أن يسجل خامس أهدافه من تصويبة صاروخية بعيدة المدى ولكن لوبيز أنقذ مرماه من هدف محقق.

وأجرى يورغن كلوب المدير الفني لدورتموند تغييرين بنزول سيباستيان كيل وكيفين جروسكروتز بدلا من ياكوب بلاشتشيكوفسكي ولوكاس بيتشيك ومن قبلها أخرج مورينهو اللاعب تشابي الونسو ودفع بالبرازيلي كاكا.

ولم تشهد الدقائق الخمس الأخيرة ما يشفع لريال مدريد لتعديل النتيجة لينتهي اللقاء بفوز دورتموند بأربعة اهداف مقابل هدف ويصبح الفريق على شفا التأهل إلى المباراة النهائية في مواجهة مواطنه بايرن ميونيخ على ملعب ويمبلي في 25 مايو المقبل

شاهد أيضاً

موراتا ونوليتو يقودان إسبانيا إلى ثمن نهائي اليورو

موراتا ونوليتو يقودان إسبانيا إلى ثمن نهائي اليورو أمم أوروبا موراتا (يسار) سجل هدفين ونوليتو …