الرئيسية - في الصحف - كأس ملك إسبانيا: ريال مدريد “يصفع” برشلونة ثلاث مراتالأربعاء 17 ربيع الثاني 1434هـ – 27 فبراير 2013م

كأس ملك إسبانيا: ريال مدريد “يصفع” برشلونة ثلاث مراتالأربعاء 17 ربيع الثاني 1434هـ – 27 فبراير 2013م

كأس ملك إسبانيا: ريال مدريد “يصفع” برشلونة ثلاث مرات

الأربعاء 17 ربيع الثاني 1434هـ – 27 فبراير 2013م

 

 

رونالدو توَج مستواه الرائع بهدفين في مرمى برشلونة
رونالدو توَج مستواه الرائع بهدفين في مرمى برشلونة

 
 
 
مدريد – د ب ألقن ريال مدريد منافسه التقليدي العنيد برشلونة درسا قاسيا، وأسقطه بالضربة القاضية 3-1، اليوم الثلاثاء، في إياب الدور قبل النهائي لكأس ملك إسبانيا ليطيح الريال بمضيفه من رحلة الدفاع عن اللقب ويتأهل للمباراة النهائية للبطولة.

وسجل المهاجم البرتغالي كريستيانو رونالدو هدفين وأضاف زميله المدافع الفرنسي رافاييل فاران ليقسو النادي الملكي على منافسه الكاتالوني الذي يمر بمرحلة من انعدام الاتزان، كلفته الخروج صفر اليدين من بطولة الكأس ليقترب الفريقان بشكل كبير من اقتسام البطولتين المحليتين هذا الموسم، حيث يقترب برشلونة كثيرا من حسم لقب الدوري، بينما أصبح الريال على بعد خطوة من استعادة لقب الكأس.

ويلتقي الريال في النهائي مع الفائز من المواجهة الأخرى بالدور قبل النهائي بين إشبيلية وأتلتيكو مدريد اللذين يلتقيان غدا في لقاء الإياب على ملعب إشبيلية بعدما فاز أتلتيكو 2-1 على ملعبه ذهابا.

وافتتح البرتغالي كريستيانو رونالدو من ضربة جزاء حصل عليها وسددها بنفسه في الدقيقة 13، ثم سجل هدف الاطمئنان في الدقيقة 57 ليرفع رصيده من الأهداف في مباريات الكلاسيكو إلى 12 هدفا، منها سبعة أهداف في آخر ست مباريات كلاسيكو على استاد “كامب نو” في برشلونة بما فيها لقاء اليوم.

وضاعف المدافع الفرنسي رافاييل فاران من محنة برشلونة بتسجيل الهدف الثالث بضربة رأس في الدقيقة 68 أعاد بها إلى الأذهان هدفه في لقاء الذهاب حيث جاء بنفس الطريقة.

وسجل خوردي ألبا هدف حفظ ماء الوجه في الدقيقة 89 ليكون الأول له في البطولة هذا الموسم.

وتأتي المباراة قبل ثلاثة أيام فقط من مباراة الفريقين المرتقبة، السبت المقبل، في الدوري الإسباني والتي ستتسم بالتأكيد بروح الثأر بالنسبة لبرشلونة.

ورغم ضغطه الهجومي في فترات عديدة من المباراة خاصة في الشوط الأول، غابت الفعالية عن هجوم الفريق الكاتالوني بينما استحق الريال الفوز الثمين والتأهل للنهائي.

وفشل ميسي للمرة الخامسة على التوالي في هز شباك الريال على مستوى مواجهات الكأس، كما ظل رصيده في مباريات الكلاسيكو 17 هدفا بفارق هدف عن الأسطورة ألفريدو دي ستيفانو الهداف التاريخي للقاءات الكلاسيكو.

وواصل برشلونة في الشوط الأول عروضه غير المقنعة فلم يكن الفريق بالخطورة المطلوبة على مدار هذا الشوط، وأعاد إلى الأذهان أحداث الشوط الأول من مباراته الماضية أمام إشبيلية، السبت الماضي في الدوري الإسباني.

ورغم كونه الفريق الأكثر هجوما خلال الشوط الأول، افتقدت معظم هجماته للفعالية الحقيقية على مرمى الريال، خاصة مع ابتعاد مهاجمه الأرجنتيني ليونيل ميسي عن مستواه العالي المعهود ليضاعف من الجدل الدائر عن مستواه.

وأعلن أندريس إنييستا عن سخونة المباراة مبكرا عندما سدد الكرة الأولى في اللقاء بعد 30 ثانية فقط من بداية المباراة ولكنها مرت إلى جوار القائم مباشرة على يمين الحارس دييجو لوبيز.

وبعدها بأقل من دقيقة واحدة، تلاعب بدرو رودريجيز بالمدافع البرتغالي فابيو كوينتراو داخل منطقة جزاء الريال ثم مرر الكرة إلى ميسي الذي استدار وهيأ الكرة لنفسه ثم سددها من مسافة صعبة في حراسة الدفاع ولكنها مرت خارج القائم البعيد.

وواصل برشلونة ضغطه الهجومي وكاد كارلوس بويول قائد ومدافع الفريق يخطف هدف التقدم إثر ضربة حرة في الدقيقة الرابعة قابلها برأسه، ولكنها لم تكن دقيقة تحت ضغط من المدافع الفرنسي رافاييل فاران لتذهب الكرة فوق العارضة.

وحاول الريال الرد على هجمات برشلونة المتتالية من خلال هجمة مرتدة سريعة في الدقيقة التاسعة وصلت منها الكرة عالية لرونالدو على حدود منطقة الجزاء، ولكن البرازيلي داني ألفيش ضغط عليه واستخلص الكرة قبل أن يحتسب الحكم ضربة حرة لبرشلونة اثر دفعة من رونالدو.

وسدد الأرجنتيني جونزالو هيغوين مهاجم الريال كرة في الدقيقة التالية أمسكها خوسيه مانويل بينتو حارس برشلونة بثبات.

وتكررت المحاولة لرونالدو بنفس الشكل ولكنه سيطر هذه المرة على الكرة وانطلق بها وحاول جيرارد بيكيه إبعاد الكرة من أمامه ولكنه لم يتمكن وأسقط رونالدو داخل منطقة الجزاء فلم يتردد الحكم في احتساب ضربة جزاء لرونالدو في الدقيقة 12 وأنذر بيكيه.

وسدد رونالدو ضربة الجزاء قوية زاحفة على يمين الحارس محرزا هدف التقدم في الدقيقة 13.

وطالب سيسك فابريغاس لاعب برشلونة بضربة جزاء اثر سقوطه داخل منطقة الريال في الدقيقة 15 ولكن الحكم أشار باستمرار اللعب لعدم وجود خطأ.

وكثف برشلونة هجومه في الدقائق التالية ومرر ميسي كرة بينية رائعة إلى إنييستا في الدقيقة 18 ولكن حارس الريال التقط الكرة قبل إنييستا.

ورد رونالدو على محاولات برشلونة بتسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 23 ولكن بينتو أمسكها بثبات.

وكاد إنييستا يعدل النتيجة عندما راوغ دفاع الريال على حدود منطقة الجزاء وسدد الكرة قوية في الدقيقة 27 ولكنها مرت خارج المرمى.

وتغاضى الحكم عن احتساب ضربة جزاء لبرشلونة في الدقيقة 34 بعدما راوغ أكثر من مدافع للريال واخترق منطقة الجزاء ولكنه سقط داخل المنطقة بعد التحام قوي من تشابي ألونسو بينما اشار الحكم باستمرار اللعب.

وضاعف الحكم من توتر أعصاب لاعبي برشلونة في الدقيقة التالية عندما ارتطمت به تصديدة من ميسي وأفلت خوردي ألبا من تلقي البطاقة الصفراء بسبب احتجاجه بعصبية شديدة على الحكم.

وأوقف فاران هجمة خطيرة لبرشلونة عندما قطع تمريرة من ميسي قبل وصولها لفابريجاس.

ونال ألفارو أربيلوا إنذارا في الدقيقة 37 عندما أعاق إنييستا بخشونة واضحة داخل قوس منطقة الجزاء.

وسدد ميسي الضربة الحرة في الدقيقة 39 ليثير الرعب في قلوب لاعبي الريال الذي وقفوا يشاهدون الكرة قبل أن تمر بجوار القائم مباشرة على يمين لوبيز، بعدما أعلنت عن وجود ميسي في اللقاء رغم الأداء غير المقنع للنجم الأرجنتيني منذ بداية اللقاء.

وكثف برشلونة من محاولاته الهجومية في الدقائق الأخيرة من الشوط دون جدوى كما شكلت هجمات الريال السريعة بعض الخطورة لكنها لم تسفر عن شيء لينتهي الشوط بتقدم الريال بهدف نظيف.

ورغم البداية القوية لبرشلونة في الشوط الثاني، كانت الفرصة الأخطر في الدقائق الأولى من نصيب فابيو كوينتراو في الدقيقة 50 ولكن تسديدته القوية لم ترهب بينتو الذي أمسك بالكرة على مرتين.

ورد برشلونة بهجمة خطيرة في الدقيقة 52 ولكن الحظ عاند الفريق فارتدت الكرة من المدافعين والحارس أكثر من مرة وسط ارتباك واضح أيضا بين لاعبي برشلونة قبل أن تخرج الكرة لضربة ركنية شكلت أيضا خطورة فائقة ولكنها لم تسفر عن شيء حيث انتهت إلى خارج الملعب.

ووسط الاندفاع الهجومي لبرشلونة، شتت سامي خضيرة نجم الريال الكرة من حدود منطقة الجزاء لتصل الكرة إلى الأرجنتيني آنخل دي ماريا الذي انطلق بها في حراسة بويول واخترق منطقة الجزاء، ثم راوغ بويول وسدد الكرة قبل وصول ألفيش إليه وتصدى بينتو للتسديدة ولكنها ارتدت إلى رونالدو المتحفز داخل المنطقة ليسددها بيسراه إلى داخل المرمى قبل أن يستعيد بينتو وضعه رغم محاولته الرائعة للتصدي للكرة التي مرت بين يده وقدم بيكيه.

ولعب المهاجم ديفيد فيا في الدقيقة 59 بدلا من فابريغاس البعيد تماما عن مستواه.

وأنقذ بينتو فريقه من هدف مؤكد في الدقيقة 63 حيث تقدم حتى حدود منطقة الجزاء لقطع كرة خطيرة من أمام رونالدو، ثم خرج بينتو بالكرة من منطقة الجزاء قبل أن يشتتها بعيدا.

وبينما كثف برشلونة محاولاته الهجومية لتعديل النتيجة، ضاعف الريال محنة مضيفه بهدف ثالث سجله الفرنسي فاران بنفس الطريقة التي سجل بها هدف فريقه في لقاء الذهاب الذي انتهى بالتعادل 1-1 في مدريد.

واستغل فاران ضربة ركنية للفريق الملكي في الدقيقة 68 وارتقى عاليا ليقابل الكرة بضربة رأس سكنت الشباك في سقف المرمى الكاتالوني ليقضي تماما على آمال برشلونة في اللقاء ويؤكد خروجه من البطولة بعدما أصبح بحاجة لمعجزة من أجل التأهل في ظل حاجته لتسجيل أربعة أهداف.

وبينما أهدر الريال أكثر من فرصة لتسجيل مزيد من الأهداف في الدقائق الأخيرة، سجل ألبا هدف برشلونة الوحيد في الدقيقة 89 اثر تمريرة طولية من إنييستا.

شاهد أيضاً

موراتا ونوليتو يقودان إسبانيا إلى ثمن نهائي اليورو

موراتا ونوليتو يقودان إسبانيا إلى ثمن نهائي اليورو أمم أوروبا موراتا (يسار) سجل هدفين ونوليتو …