الرئيسية - في الصحف - الاسم : نبيل محمد مبروك

الاسم : نبيل محمد مبروك

رمز وعلم من أعلام الرياضة الفلسطينية
الخميس, 03 مارس 2011 – 02:56
  •  
 

 

 
 

لعب لفريق كرة القدم الأول بنادي غزة الرياضي عام 1955

فاز في سباق 800 م في تصفيات القطاع لألعاب القوى عام 1960

شارك في دراسات تدريب بألعاب القوى في لندن عام 1965
ساهم في تشكيل الاتحادات الرياضية في الساحة الكويتية 1969

تولى رئاسة الاتحاد الفلسطيني لألعاب القوى من عام 1979
ترأس وفود فلسطين في البطولات العربية والدولية لألعاب القوى

حصل على دراسات دولية في كرة القدم عام 1979

غزة / خاص- بوابة فلسطين الرياضية / بقلم : أسامة محمد حافظ فلفل

محطات كثيرة يصعب علينا حصرها للرياضيين الفلسطينيين الذين بنوا وأسسوا الرياضة في كثير من الأقطار العربية الشقيقة وساهموا في حالة التطور والتقدم الرياضي في هذه البلدان .

جاءوا من رحم الأرض الفلسطينية وحملوا هموم الوطن وقضاياه لاسيما الرياضية منها وخاضوا معارك نضالية لمواصلة تحصيلهم العلمي للمساهمة في مد الوطن والحركة الرياضية الفلسطينية بخبراتهم التي اكتسبوها ، وظلت هذه الكوكبة من الرياضيين تحمل المسئولية والوفاء للرياضة الفلسطينية رغم الشتات والغربة والبعد عن الوطن وكانوا جسر التواصل مع كل القطاعات الرياضية في كل المواقع والساحات الرياضية والعربية ونجحوا في بناء شبكة علاقات مميزة مع أقطاب ومشاهير الرياضة في الدول الشقيقة والصديقة واستثمروا هذه العلاقة لخدمة القضية الوطنية والرياضة الفلسطينية .

ونبيل مبروك واحد من الذين أعطوا في كل ساحة وميدان وجاد بالعطاء ليكمل مسيرة خاله المرحوم عبد الكريم عبد المعطي أبرز رواد وقادة الحركة الرياضة الفلسطينية .

البطاقة الشخصية

الاسم : نبيل محمد مبروك

تاريخ الميلاد : 5/7/1940

البلدة الأصلية : غزة

التحصيل العلمي : بكالوريوس تربية رياضية

ـ درس الابتدائية والإعدادية في مدرسة الهاشمية للبنين حيث أشرف على النشاط الرياضي بالمدرسة منير النونو ولعب لفريق المدرسة بكرة القدم والسلة والطائرة وألعاب القوى .

ـ لعب ضمن صفوف فريق المدرسة ضد إعدادية القنطرة عام 1953 في كرة الطائرة وفاز فريق مدرسة الهاشمية بنتيجة 2/1 وكان من زملاءه في الفريق كاظم المزيني والمرحوم د . هاني أبو رمضان وسهيل سابا وعصام العلمي .

ـ كانت بداية انضمامه لنادي غزة الرياضي عام 1952 حيث لعب لفريق الأشبال والفريق الثاني في كرة القدم مع رفاق دربه زياد علي حسن ـ طلب العبيد ـ محمد خريس .

ـ انتقل لمدرسة فلسطين الثانوية ولعب ضمن فريق المدرسة كرة سلة وكرة قدم حيث كان مدرس التربية الرياضية خاله المرحوم عبد الكريم عبد المعطي الذي ساهم وبشكل كبير في تفعيل النشاط الرياضي المدرسي .

ـ ومن أبرز اللقاءات التي خاضها مع فريق مدرسة فلسطين ضد ثانوية العريش في العريش وفاز مع فريق مدرسته في السلة والقدم وكان أبرز لاعبي كرة القدم من زملاءه مروان الصوراني ـ عثمان تنيره ـ محمد دياب ـ فتحي النديم ـ إسماعيل العشي ـ بدر العشي .

ـ أما في كرة السلة فكان أعضاء فريق المدرسة يتكون من مازن فرج ـ المرحوم نبيل الحشوة ـ فتحي النديم ـ علي الحاج ـ أحمد المغني ـ وكان نبيل مبروك أصغر اللاعبين سناً .

ـ في عام 1955لعب للفريق الأول بنادي غزة الرياضي لكرة القدم ولعب مع ثانوية فلسطين ضد منتخب غزة الذي كان يضم خضر كرسوع ـ فتحي النديم ـ إسماعيل العشي ـ بشير الحشوة ـ راشد الحلو ـ سعيد الحسيني .

وكانت النتيجة فوز منتخب غزة 2/1 على ملعب الإمام الشافعي .

ـ لعب ضمن فريق غزة الرياضي في المباراة النهائية لبطولة القطاع مع النادي القومي على ملعب الإمام الشافعي وكان رئيس الفريق سالم الشرفا وفاز النادي القومي 1/صفر سجل هدف المباراة العبد الشرفا وكان يقود النادي القومي راشد الحلو .

ـ لعب عام 1955 المباراة النهائية مع نادي غزة الرياضي في كرة السلة ضد جمعية التوحيد على ملعب نادي الموظفين التابع لوكالة الغوث وفاز فريق التوحيد بالمباراة .

ـ لعب مع منتخب القطاع لكرة القدم ضد كلية التربية الرياضية بالهرم على ملعب الإمام الشافعي وفاز منتخب القطاع 2/1 وكان منتخب القطاع يضم سالم الشرفا ـ راشد الحلو ـ توحيد مرتجى ـ عيسى هويدي ـ غازي شحتو ـ محمد أبو نعمة ـ سعيد الحسيني ـ نعيم حندوقة ـ محمد جرادة .

ـ عام 1958 التحق بكلية التربية الرياضية وسرعان ما تم ضمه لفريق الكلية لكرة القدم وألعاب القوى .

ـ خاض العديد من اللقاءات ضمن فريق الكلية ضد كليات الزراعة والتجارة وأندية الأقاليم وكان من أبرز المشرفين عليه خلال الدراسة علي عثمان مدرب الإسماعيلي وعبده صالح الوحش الذي أصبح في وقت لاحق أستاذ مادة تخصص .

ـ تعرف خلال دراسته بكلية التربية على الحاج طه إسماعيل ـ بدوي عبد الفتاح ـ شحتة ـ كمال درويش رئيس مجلس إدارة نادي الزمالك ـ حنفي أبو طالب رئيس جهاز الرياضة .

ـ شارك عام 1960 في تصفيات القطاع في سباق 800م وفاز بالمركز الأول وفاز زميله صلاح بكر في سباق 100م الذي جرى على ملعب اليرموك تحت إشراف المرحوم صبحي فرح .

ـ كان خلال زيارته للقطاع يلعب ضمن صفوف نادي غزة الرياضي و منتخب القطاع .

ـ عام 1960 لعب ضمن منتخب القطاع ضد قوة الطوارئ الدولية و كانت النتيجة لصالح منتخب القطاع 2/1 .

ـ تخرج عام 1962 من كلية التربية الرياضية مع رفيق دربه فاروق شلبية .

ـ سافر للكويت للعمل كمدرس للتربية الرياضية و عمل في مدرسة المتنبي التي تعتبر من المدارس التي قدمت نخبة من اللاعبين للمنتخبات الكويتية و من أبرز تلاميذه مرزوق سعيد كابتن منتخب الكويت لكرة القدم الذي قاد الكويت في لقاء الفوز على السعودية 4/صفر .

ـ كما يعتبر الشيخ نايف جابر الأحمد لاعب منتخب الكويت لكرة القدم و رئيس النادي العربي الكويتي و ناصر الصالح لاعب منتخب كرة اليد و رئيس الاتحاد الكويتي لكرة اليد و عضو الاتحاد الدولي من أبرز تلاميذه .

ـ استمر في مدرسة المتنبي من عام 1962 – 1964 ثم انتقل في الفترة 1965 – 1970 إلى مدرسة الشويخ الثانوية .

ـ سافر إلى لندن عام 1965 لحضور دراسات تدريب لكرة القدم تحت إشراف المدرب مستر ألن ويست .

ـ شارك في دراسات تدريب في ألعاب القوى في لندن بكلية لافيزا تحت إشراف مستر ألن هاسل كبير مدربي منتخبات ألعاب القوى بإنجلترا .

ـ عمل حكماً لألعاب القوى عام 1970 ثم شغل منصب أمين سر لجنة حكام ألعاب القوى بالكويت .

ـ عام 1971 عمل مدرس أول للتربية الرياضية بثانوية خيطان من عام 1971 – 1980 .

ـ عام 1980 أصبح موجهاً للتربية الرياضية بدولة الكويت .

ـ أما على المستوى الفلسطيني فبعد صدور تشكيل المجلس الأعلى للشباب و الرياضة برئاسة دائرة التنظيم الشعبي فاروق ألقدومي و مدير عام المجلس إبراهيم الزرد اختير في العام نفسه لعضوية المجلس الأعلى للشباب و الرياضة مع خليل علوش و فتحي صالح جودة و محمد أبو زينة و محمود الفرا .

ـ عام 1969 ساهم كعضو في المجلس الأعلى على إعادة تشكيل الإتحادان الرياضية في الساحة الكويتية .

ـ كلف بمسئولية مقرر النشاط الرياضي بالساحة الكويتية .

ـ تولى رئاسة إتحاد كرة اليد الذي كان أمين سره رياض الأغا كما و شغل منصب أمين سر الإتحاد الفلسطيني لألعاب القوى الذي كان يترأسه سمير رزق .

ـ تولى رئاسة الإتحاد الفلسطيني لألعاب القوى من عام 1979 و حتى الآن .

ـ رئيس إتحاد كرة اليد بالكويت من عام 1971 – 1973 .

ـ رئيس إتحاد كرة القدم فرع الكويت من عام 1975 – 1978 .

ـ عضو مجلس أعلى للشباب و الرياضة فرع الكويت الذي كان يترأسه خليل علوش

ـ شارك كإداري لوفد فلسطين في العربية المدرسية ببغداد عام 1971 حيث كان يرأس الوفد أحمد الفرا .

ـ إداري عام وفد فلسطين للدورة العربية المدرسية في لبنان عام 1973 برئاسة رئيس الوفد إبراهيم بلعوس رئيس المجلس الأعلى للشباب و الرياضة .

ـ إداري عام وفد فلسطين للدورة المدرسية بالإسكندرية عام 1975 حيث كان يرأس الوفد الحاج أحمد القدوة .

ـ رئيس وفد فلسطين لألعاب القوى في بطولة العالم في هلسنكي عام 1983 .

ـ رئيس وفد فلسطين في بطولة أسيا لألعاب القوى عام 1978 باليابان .

ـ رئيس وفد فلسطين لبطولة العالم لألعاب القوى في روما عام 1987 .

ـ رئيس وفد فلسطين لبطولة العالم للناشئين بألعاب القوى في اليونان عام 1986 .

ـ رئيس وفد فلسطين لبطولة العالم داخل الصالات في فرنسا عام 1985 .

ـ سافر مع المرحوم الشيخ فهد الأحمد الصباح إلى الدورة الأولمبية في موسكو عام 1980 و خلال هذه الدورة تم قبول إتحاد رفع الأثقال الفلسطيني في الإتحاد الدولي و كذلك إتحاد المصارعة و كرة اليد .

ـ سافر و زميله خليل علوش مع المرحوم الشيخ فهد الأحمد الصباح أيضاً للدورة الأولمبية في لوس أنجلوس عام 1984 لدعم قبول فلسطين لعضوية الإتحادان الدولية و تم خلال هذه الدورة قبول فلسطين في عضوية الإتحاد الدولي للجمباز .

ـ إداري عام الوفد الفلسطيني للدورة العربية بالمغرب عام 1985 و كان الوفد برئاسة الحاج أحمد القدوة .

ـ حضور اجتماعات الجمعية العمومية باليونان عام 1982 حيث قابل السيد سمارا نش رئيس اللجنة الأولمبية الدولية لدعم طلب فلسطين الانضمام لعضوية اللجنة الأولمبية الدولية .

ـ ترأس وفد فلسطين لبطولة العالم بألمانيا عام 1993 و تم لقاء سما رانش و قدم تقريراً عن الحالة الرياضية الفلسطينية .

ـ حصل على دراسات دولية في كرة القدم بإشراف عزت عشماوي بالقاهرة تحت إشراف الإتحاد الدولي عام 1979 و شارك معه في هذه الدورة أحمد ألعفيفي و سمير قطب و طه إسماعيل و بدوي عبد الفتاح .

ـ شارك في دراسات تنظيم و إدارة رياضية و تحكيم في كرة الطائرة في الكويت و تحت إشراف الحكم الدولي جورج إسكندر .

ـ عاد لأرض الوطن بتاريخ 21/11/1994م و في 5/1/1995م قام بتنظيم أول سباق لاختراق الضاحية بحضور الرئيس أبو عمار الذي أعطى إشارة بدء السباق .

ـ في 23/6/1995م قام بتنظيم يوم الجري الأولمبي الأول برعاية الرئيس .

ـ ساهم في إعادة نشر ألعاب القوى التي توقفت قصراً بعد نكسة حزيران 1967 و عمل على إرسال كوادر و قيادات لحضور دورات متخصصة في ألمانيا و مصر و عمل على إقامة دورات صقل للحكام و المدربين بالتعاون مع قسم التربية الرياضية بجامعة الأقصى و وزارة الشباب و الرياضة .

ـ كما عمل على بناء المنتخبات الوطنية لألعاب القوى و التي شاركت في البطولات التالية : ـ

بطولة العالم لألعاب القوى باليونان 1997 .

بطولة العالم لألعاب القوى أسبانيا 1999 .

بطولة العالم لألعاب القوى كندا 2001 .

بطولة العالم لألعاب القوى فرنسا 2003 .

بطولة الشباب لألعاب القوي أستراليا 1997 .

بطولة العالم لألعاب القوى للصالات في إنجلترا 2002 .

إضافة للعديد من البطولات العربية التي أقيمت في القاهرة و عمان و تونس و المشاركة في الدورة العربية في الأردن و لبنان .

ـ و من أبرز أبطال ألعاب القوى ماجد أبو مراحيل الذي مثل فلسطين في دورة أطلنطيا عام 1996 – محمد البايض – إيهاب سلامة – محمد سلامة – يوسف أبو كويك الذي حصل على ميدالية برونزية في بطولة أسيا للشباب في تايلاند عام 2002 – عبد السلام الدبجي – نادر المصري – نادر حلاوة – حسن سلامة – عمر أبو أسعيد – محمود أبو عطايا .

ـ أما على صعيد الفتيات عمل على التغلب على العديد من المشاكل و العوائق و نجح في بناء منتخب للفتيات ضم وسام بخيت التي مثلت فلسطين في بطولة العالم في كندا عام 2001 و في فرنسا 2003 و البطولة العربية للشباب 2001 بالقاهرة.

كذلك سناء بخيت التي مثلت فلسطين في بطولة العالم داخل الصالات في إيران 2004 وصاحبة الميدالية البرونزية في سباق 5 كلم مشي في البطولة العربية للشباب بالقاهرة .

نفين العبيد اللاعبة الصاعدة الواعدة القادمة والتي شدت أنظار الخبراء في جمهورية مصر العربية خلال مشاركتها الأخيرة وهي لتتعدى 14 عاماً وهناك مجموعة أخرى من الشباب والفتيات تحت التدريب .

كان القائد و الرياضي المخضرم الأستاذ نبيل مبروك جسرا للعمل الرياضي الوحدوي و عنصرا رياضيا فعالا في الساحة الرياضية و العربية و الدولية

وكان ما يميزه عن الآخرين انتمائه الصادق للحركة الرياضية الفلسطينية و عطاءه اللامحدود و طاقته الهائلة و فكرة المتطور و غيرته علي الأجيال الرياضية الفلسطينية و حرصه الشديد علي ضرورة تفعيل النشاط و الحركة و تطوير قدرات و إمكانيات الكوادر و القيادات الرياضية من خلال دورات صقل و تأهل علي المستويين العربي و الدولي لرفع المستويات و المساهمة في خلق واقع رياضي جديد يتناسب مع التطور الهائل علي مستوي الرياضة العربية و العالمية

كان يمتاز بالنقد البناء لغرض التطوير و دفع عجلة التطور إلي الأمام وهو من كان و لازال ينادي بضرورة استثمار كل الطاقات و الإبداعات العلمية و الأكاديمية و ضخها في جسد الحركة الرياضة للمساهمة الفعلية في عملية البناء الرياضي و الوطني

الأستاذ نبيل مبروك عرفته عن قرب عرفت فيه الانتماء و الوفاء و العمل الصادق و انكار الذات

كان يرفض باستمرار التحدث عن الذات كان يقول نحن مشروع الوطن و كلنا مطالبين بالانصهار في بوتقة العمل الوحدوي لخدمة المسيرة الرياضية و الحركة الرياضية الفلسطينية

كان الرياضي المخضرم من ابرز شخصيات اللجنة الاولمبية سابقا و من ابرز العاملين في الساحة الرياضية و تاريخ هذا الرجل و انجازاته تؤكد صدق انتمائه

رفض كل العروض و الإغراءات و اثر الحضور للوطن للمساهمة في عملية البناء بعد غياب قسري عن الوطن

كان حنينه للوطن فلسطين يدفعه دائما للتضحية للعودة لأرض الإسراء و المعراج و لأرض أباءة و اجدادة الذين كتبوا أعظم صور التضحية و العطاء عبر محطات و مواقف مازالت في ذمة التاريخ

مهما تحدثنا اليوم و عبر هذه السطور المتواضعة لا يمكن و لابأي حال من الأحوال أن نوفي هذا الرجل حقه

فهو من أعلام و رموز الحركة الرياضة الفلسطينية الذين حملوا المسؤولية بجدارة و كان خير سفير للرياضة الفلسطينية في كل الساحات و الميادين العربية و الدولية

 

شاهد أيضاً

موراتا ونوليتو يقودان إسبانيا إلى ثمن نهائي اليورو

موراتا ونوليتو يقودان إسبانيا إلى ثمن نهائي اليورو أمم أوروبا موراتا (يسار) سجل هدفين ونوليتو …