الرباع الفلسطيني نور الدين عامر داوود من نادي النصر العربي

أكتوبر 2, 2012 No Comments »

حينما انطلق الركب و أبحرت سفينة                                      اعداد -محمد ابو حسانن

مقاتلي الرياضة الفلسطينية للمشاركة في في البطولة العربية لرفع الاثقال

في االدار البيضاء في المعرب كانت تحمل علي متنها أخوة لنا و أبطال أفذاذ عقدوا العزم علي قهر المستحيل وتحقيق انجاز جديد و رسم سيمفونية العشق الخالد وكتابة سطور ممزوجة بمسك الياسمين  و الرياحين للشهداء و الأسري المحررين و

 

القابعين في أقبية الزنازين .
لا عجب اليوم أن قلنا أن رباع فلسطين و ابن نادي النصر العربي خرج من رحم القطاع المحاصر ومن فلسطين الجريحة بعزيمة من حديد يشق دروب النصر حامل وصية الراحلين من كتائب الرياضيين و الفدائيين الذين نسجوا سطور العز و المجد لفلسطين في زمن أراد فيه الاحتلال فرض سياسة التركيع و التسويف وتحطيم أرادة الزاحفين نحو قمم المجد في كل ساحات المشاركة وتغيب فلسطين فوقوف البطل نور الدين داوود في قلب هذه

التظاهرة الرياضية العربية

انتزاع برنزية العرب  وزن 69 كيلو جرام فئة الناشئين في الاول من اكتوبر سنة 2012 ليعيد للذكري و الذاكرة الرياضية الفلسطينية انجازات عظيمة مازالت ماثلة في ذاكرة التاريخ لأبطال و رواد فلسطين الميامين   و عاهد أن يجعل من هذا اليوم وهذه البطولة  ملحمة عشق خالدة تتناقلها الأجيال الرياضية جيل بعد جيل و تدونها في سجلات التاريخ بعبق النصر و الانتصار لفلسطين و تطريز وسام جديد للام العزيزة الغالية فلسطين .
ونجح  نور الدين داوود العنيد أبن فلسطين و نادي النصر العربي في الولوج لمنصات التتويج وسط مشاعر و أحاسيس جياشة يصعب علي المرء وصفها لأنها اختلطت فيها دموع الفرح مع دموع النصر الذي ترنوا له عيون كل الفلسطينيين في كل أصقاع الأرض وترقبوا باهتمام أخبار

المدير الفني للمنتخب الفلسطيني   محمدضاهر وراء الانجاز التاريخي

و نتائج البعثة الفلسطينية الرياضية في البطولة العربيةفي الدار البيضاء في المغرب

لقد حصل  رباع فلسطين ونادي النصر 69كجم على برونزية العرب في مسابقة رفع الأثقال في وزن 69كجم برونزية.
حيث استطاع نور الين داوود د قهر الحديد  وتحقيق انجاز جديد فرفع” 101 كجم في مسابقة الخطف، و”126″ كجم في مسابقة النتر وبمجموع 227كجم.

بالنجاح الكبير ليتوج برونزية  العرب وسط هتاف و تهليل صدحت بها قاعة صالة الجامعة الملكيةليرتفع علم فلسطين  الحبيبة ويحلق خفاقا في سماء المغرب.
وبهذه الانجاز نقول وبفرحة غامرة فلتشمخ ياوطن الشرفاء و ليكتب كل الشعراء علي أضرحة الشهداء عن أبطال أفذاذ أبيات و قصائد لتبقي ذكري للاحفاد .

Comments are closed.